أعضاء بالجماعة ينتصرون للمواطن الوجدي ويطالبون بمحاسبة شركة النقل الحضري

أعضاء بالجماعة ينتصرون للمواطن الوجدي ويطالبون بمحاسبة شركة النقل الحضري

24sur24

 لم يفوت أعضاء جماعة وجدة من جميع الفرق السياسية خصوصا حزب الأصالة والمعاصرة الذين كان لهم النصيب الأكبر في مداخلات قوية أحرجت بعض الأعضاء الدين كانو لزمن قريب من أكبر المدافعين عن الشركة لقاء إمتيازات لا يعلمها إلا الله ، الفرصة لجلد ومحاسبة الشركة على العبث والفوضى السائدة في قطاع النقل الحضري، وفضح جميع خروقات بنود دفتر التحملات ، محملين لجنة التتبع المسؤولية الكاملة في عدم مناقشة هذه الخروقات داخل اللجنة ومعالجتها. والإكتفاء بتقارير إنشائية لا علاقة لها بالعمل المسؤول الدي يقتضي التتبع الميداني والجرأة في طرح خروقات الشركة وتنفيد الجزاءات المالية الواضحة في دفتر التحملات.

ويشار إلا أن أحد نواب رئيس جماعة وجدة الذي لطالما دافع عن الشركة والمعروف بإطلاعه الكبير على مختلف الملفات ،والذي يمتلك رصيدا كبيرا من التجارب والخبرة ، حاول إيجاد “تخريجة” مفيدة للشركة المفوض لها في قطاع النقل الحضري ، مستغلا بدلك إعتراض ممثلي الطاكسيات على إستغلال خطوط النقل خارج المدار الحضري خلال الدورة،مقترحا صيغة التفاوض على عدم إستغلال هذه الخطوط مقابل تعديل دفتر التحملات خصوصا النقطة المتعلقة بعدد الحافلات وتقليصها إلى 50 حافلة بدل 70 ، وهي مقترحات من المنتظر أن يتصدى لها أعضاء المجلس الغيوريين على المدينة في مستقبل الأيام.

وصادق المجلس الجماعي بوجدة اليوم في أول جلساته صباح يوم الخميس 15 فبراير الجاري في الجلسة الثالثة المنعقدة بمن حضر بعد فشل المجلس كما العادة في الانعقاد في الجلسة الأولى والثانية بسبب عدم إكتمال النصاب ، على نقطتين بالإجماع تتعلق بترشيح المملكة لتنظيم كأس العالم ، في حين رفض الأعضاء المصادقة على 7 نقاط تتعلق بالنقل الحضري

وهي كالاتي: + تقارير لجنة التتبع الخاصة بالتدبير المفوض للنقل الحضري بواسطة الحافلات . + إتفاقيات شراكة بين جماعة وجدة و5 جماعات بعمالة وجدة فيما يخص إستغلال خطوط النقل خارج المدار الحضري وذلك بسبب فشل الشركة في تدبير المرفق داخل المدار الحضري و عدم قانونية تقرير لجنة الشراكة التعاون الخارجي بفعل إسقاط عضوية رئيسها من قبل المحكمة الإدارية . +إحداث شركة التنمية المحلية لتدبير التنقلات الحضرية وإنجاز التهيئة المرتبطة بها . ملحوظة هامة : التداول حول نقاط تتعلق بالنقل الحضري بدورة فبراير شهد سجالات ونقاشات حادة سيتم التطرق إليها لاحقا بالتفصيل خصوصا ما يتعلق بالخرق السافر لقانون الصفقات العمومية وتفويت صفقة لمكتب دراسات بأكثر من 50 مليون سنتيم بدون حضور رئيس الجماعة أو من ينوب عنه ورئيس لجنة المالية أو من ينوب عنه وهذا ماتحدث به أحد أعضاء المجلس ولم يستطع رئيس مصلحة معنية بالنقل نفيه . يتبع ..

2018-02-17 2018-02-17
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

Mounir Hamouti