البام يسائل بوسعيد عن تحويل 11 مليار من اموال جهة سوس ماسة للحسيمة

البام يسائل بوسعيد عن تحويل 11 مليار من اموال جهة سوس ماسة للحسيمة

وجه عبد اللطيف وهبي عن فريق حزب الاصالة والمعاصرة، سؤال شفويا أني داخل قبة البرلمان، لوزير المالية ” محمد بوسعيد”، بخصوص تداول اخبار عبر جرائد وطنية عن تحويل 11 مليار سنتيم من أموال جهة سوس ماسة لفائدة دعم مشاريع بجهة طنجة الحسيمة.

وهبي ساءل وزير المالية أمام نواب الامة قائلا: “كما تعلمون، تداولت بعض المنابر الإعلامية أخبارا عن سحب مبالغ مالية قدرتها ذات المصادر ب 11 مليار سنتيم من حسابات مجلس جهة سوس ماسة وتحويلها لجهة طنجة تطوان لدعم مشاريع مدينة الحسيمة هناك، وذلك في إطار ما قيل بأن العملية تمت تحت مبرر مقتضيات صندوق التضامن بين الجهات” مشيرا في نفس السؤال : هل الاخبار حقيقية ام لا؟؟ ، اعتبارا انها خلقت نوعا من القلق لدى ساكنة جهة سوس ماسة والتي هي بحسب البرلماني “وهبي” في حاجة ماسة إلى دعم ميزانيتها العمومية الحالية، للنهوض بالكثير من المشاريع التنموية الضرورية بالجهة، خاصة وأن الجهة تعرف مناطق جبلية وعرة في حاجة إلى المزيد من مشاريع فك العزلة عنها، يضيف وهبي.

وكان الخبر قد تداولته بعض الجرائد الوطنية، يفيد ان جهات حكومية قامت بسحب مبلغ 11 مليار سنتيم من الحساب الخاص لجهة سوس ماسة، حيث تم تحويله إلى مدينة الحسيمة من أجل ضخه في الميزانيات المخصصة للمشاريع التي تعرفها المدينة تحت مبرارات مقتضيات صندوق التضامن بين الجهات.

“هبة بريس” اتصلت بأكثر من مصدر ، وتم نفي عملية سحب الاموال او تحويلها، معللة ذلك ان القانون هو من يؤطر عملية تحويل من ميزانية جماعة ترابية لصالح ميزانية جماعة أخرى ويخضع لعدة مساطر وإجراءات، من أهمها تداول مجلس الجماعة بشأنه وتصويت أعضائها لصالحه، وهو ما يعد مستبعد طبعا في هذه الحالة تضيف مصادرنا .

واضافت مصادرنا أن هناك هناك بعض السيناريوهات الممكنة من قبيل تخفيض نصيب ميزانية جهة سوس ماسة من الضرائب المحولة كالضريبة على القيمة المضافة أو كالضريبة على الدخل أو على الشركات (علما أن وزارة الداخلية هي التي تتحكم في توزيع هذه المداخيل على الجهات ويجهل إن كانت فعلا تطبق معايير موضوعية للتوزيع أم لا) وبالتالي منح جماعات أخرى أكثر من حقها من هذه الضرائب المحولة.

السيناريو الآخر بحسب نفس المصادر هو تأجيل إنجاز بعض المشاريع بجهة سوس ماسة بشراكة مع بعض الوزارات، مثلا كتأجيل إنجاز الشطر الثاني من طريق ممول بشراكة بين وزارة التجهيز والجهة، وبالتالي تعمد الوزارة إلى تحويل اعتماداتها الخاصة بإنجاز هذا الشطر إلى إنجاز مشاريع بجماعات أو جهات أخرى.

2018-01-09 2018-01-09
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

hanae mhani