الخارجية الأمريكية: ما زلنا نراقب عن كثب الاحتجاجات وأعمال العنف في إيران

الخارجية الأمريكية: ما زلنا نراقب عن كثب الاحتجاجات وأعمال العنف في إيران

قالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن الحكومة الإيرانية تواصل قتل وسجن من يمتلكون شجاعة كافية للنزول إلى الشارع للمطالبة بحقوقهم، وذلك في بيان، الخميس، عشية جلسة لمجلس الأمن حول الأحداث التي تشهدها إيران.

جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية الأمريكية، حيث قالت نويرت: “ما زلنا نراقب عن كثب الاحتجاجات وأعمال العنف في إيران. لقد أعرب الشعب الإيراني عن رغبته في الحصول على معاملة كريمة، ووضع حد للفساد، وتحسين الشفافية، وزيادة الفرص الاقتصادية. كما طالب المتظاهرون بأن يتوقف النظام عن تحويل ثروة البلاد لتمويل المغامرات العسكرية في الخارج. وللأسف، تواصل الحكومة سجن وقتل من يتمتعون بقدر كافٍ من الشجاعة للنزول إلى الشارع، فتحد من تدفق المعلومات إلى إيران وتقيد حرية التعبير وتحاول منع العالم الخارجي من مراقبة أعمال القمع التي تمارسها.”

وتابعت قائلة: “نحن نؤيد هذه التطلعات المشروعة للشعب الإيراني، وندعو الحكومة إلى السماح بالتبادل الحر للأفكار والمعلومات. وينبغي لنا جميعاً أن نتمتع بالحريات الاقتصادية والسياسية الأساسية عينها، بما في ذلك الحق في التظاهر السلمي. ونحن ندين بأقوى العبارات الممكنة حالات الوفيات حتى الآن وعمليات اعتقال ما لا يقل عن ألف من الإيرانيين. ونحن نتمتع بسلطات وافرة لمحاسبة من يرتكبون أعمال عنف ضد المتظاهرين، أو يساهمون في فرض الرقابة، أو يسرقون شعب إيران. ونتوجه لضحايا النظام بالقول إننا لن ننساكم.”

2018-01-05
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

hanae mhani