“جبل إيغود” يصنف تراثا وطنيا بعد اكتشاف أقدم إنسان

“جبل إيغود” يصنف تراثا وطنيا بعد اكتشاف أقدم إنسان

24sur24

صنف المغرب موقع “جبل إيغود” الذي يوجد بإقليم اليوسفية، تراثا وطنيا، بعدما أطلق عليه اسم “مهد البشرية”، منذ اكتشاف بقايا عظام تعود لإنسان ما قبل 315 ألف سنة، ما جعله تعتبر الأقدم في العالم.

وورد قرار التصنيف في الجريدة الرسمية للمملكة  لشهر يناير الجاري، حيث اعتبره المختصون في علوم التراث والآثار قرارا مهما يمكن من حفظ الآثار، وحفظ الموقع.

وكان باحثون مغاربة بمشاركة ألمانيين، اكتشفوا جمجمة وفك سفلي وأجزاء من أعلى الرقبة، قالوا أنها لإنسان وجد بهذا المكان قبل 315 ألف سنة، ليصبح جبل “إيغود” موقعا ضم أقدم إنسان في العالم، بعد أن كان ضم بقايا بشرية في الستينيات والثمانينيات تعود فقط إلى 50 ألف و100 ألف سنة.

وسيشكل الموقع منطقة عازلة للأثريين من أجل مباشرة أبحاثهم في مجال كتابة تاريخ الإنسان.

ومنذ الاكتشاف الأخير الذي يعود ليناير 2017، أصبح الجبل محجا لعدد من الباحثين والمختصين وكذا السياح، ما عزز مكانة المغرب العلمية والتاريخية، التي تستدعي حماية أثرية جديرة بأهمية الموقع.

2018-01-10
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

Mounir Hamouti